Site icon المسار نيوز 24

الواقع المعزز يغزو عالم السيارات.. شاشات لعرض مجسمات للسائق

تغزو تقنية الواقع المعزز (Augmented Reality) عالم السيارات حاليا لزيادة عوامل السلامة والراحة أثناء القيادة، ويدمج هذا الواقع العالمين الافتراضي والواقعي، لتقديم بيانات القيادة المهمة في بيئة مناسبة لقائد السيارة وإثراء البيانات المعروضة على الشاشة.

لكن حتى اللحظة لم يغن هذا النظام بشكل كامل عن شاشات العرض الأساسية، إذ يجب أن تظل جميع المعلومات الأساسية مرئية وفي جميع الأوقات والظروف.

وأعلنت شركة “واي راي” (Wayray) عن إثراء هذه التقنية باستخدام الليزر لعرض الصور المجسمة على الزجاج الأمامي للسيارة، لتكون الشاشة أكبر بحوالي 10 مرات مما كانت عليه في الأنظمة السابقة.

وبالإضافة إلى مسار الطريق يمكن عرض مناطق مرور المشاة أو راكبي الدراجات أو الإشارات المرورية بشكل بياني وملون.

وأوضحت الشركة أن هذه الرسومات المتحركة تنتظم حركاتها في خط رؤية قائد السيارة مستندة إلى تقنية ليزر مدمجة في أرضية السيارة لتوفير تجربة واقع معزز ينقل أشعة الضوء الأحمر والأخضر والأزرق إلى لوحة القيادة.

ويوجد نظام بصري يطور الصور المجسمة ويعرضها على طبقة من البوليمر الضوئي الخاص في الزجاج الأمامي لإظهار الأشياء في نطاق يصل إلى البعيد اللامحدود تقريبا، ومن المتوقع أن يتم طرح السيارات الأولى المزودة بهذه التقنية في الأسواق بحلول عام 2025.

عدم تشتيت الانتباه

أوضح بيدرو ريبيرو مونتيرو -وهو المسؤول عن نظام الملتيميديا لدى “مرسيدس- بنز” (Mercedes-Benz)- أن هذه التقنية تهدف في المقام الأول إلى عدم تشتيت انتباه قائد السيارة، إذ يتم عرض المعلومات الضرورية في مجال الرؤية مثل السرعة الحالية أو بيانات نظام الملاحة أو معلومات الأنظمة المساعدة أو حدود السرعة، فضلا عن عرض أسماء المتصلين أو الشوارع أو محطات الراديو.

ولا يزال نظام مرسيدس يتطلب مساحة كبيرة لعرضه، والتي تتوفر في الفئة “إس” (S) أكثر من الفئة “إيه” (A) على سبيل المثال، لذلك يجب أن تكون الأنظمة المستقبلية أصغر حجما، فيما تقدم في الوقت نفسه صورة أكبر ووظائف إضافية تدعم قائد السيارة في مهمته.

وأضاف مونتيرو أن الصورة العريضة ستساعد عند الانعطاف.

ويرى مطورو “واي راي” أيضا إمكانية وجود صور مجسمة للنافذة الجانبية تحتوي على معلومات ومحتوى، وذلك بناء على إمكانية تحويل أي سطح شفاف إلى شاشة عرض للواقع المعزز.

وقامت “فولكسفاغن” (Volkswagen) بالفعل بدمج نظام “إيه آر- إتش يو دي” (AR-HuD) في قطاع السيارات المدمجة كجزء من التجهيزات الخاصة بالموديلات الكهربائية مثل “آي دي.3″ (ID.3) و”آي دي. 4” (ID.4).

زيادة الراحة والسلامة

بدوره، أوضح ألكسندر كونز المتخصص في أنظمة الواقع المعزز لدى فولكسفاغن أن هذه التقنية تزيد الراحة وسلامة القيادة من خلال تقليل الجهد المعرفي لتفسير المعلومات المعروضة، نظرا لأن المعلومات المهمة تظهر فعليا في بيئة العمل الخاصة بقائد السيارة.

ويتم عرض التعليمات الخاصة بالملاحة أو المسافة أو البقاء في حارة السير فقط عند الحاجة إليها، بصريا على مسافة يبدو أنها على بعد 10 أمتار، ويوجد في الأسفل شريط عرض يحتوي على معلومات ثابتة يبدو أنه على بعد 3 أمتار.

ومع هذا، لن يتمكن مطورو السيارات من الاستغناء عن دعم شاشات العرض الأساسية، إذ يجب توفير جميع المعلومات الأساسية في جميع الأوقات، مثل أضواء التحذير والمصابيح الوظيفية.

التخطي إلى شريط الأدوات