الرياضة

قطر تحقق أفضل استضافة لكأس العالم 2022

قطر مستعدة لاستضافة كأس العالم 2022 أكثر من أي دولة في العالم

المسار نيوز جياني إنفانتينو ‏ رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم التاسع، هو رجل أعمال سويسري-إيطالي ولد في يوم 23 مارس 1970 في بلدة بريغ غيليس في سويسرا، انتخب في 26 فبراير 2016 ليشغل منصب رئيس الفيفا وكان يشغل منصب السكرتير العام للاتحاد الأوروبي لكرة القدم. ترشح في سنة 2016 لمنصب رئيس الإتحاد العالمي لكرة القدم..

أكد السويسري جياني إنفانتينو، رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، أن استعدادات قطر لبطولة كأس العالم 2022 هي الأفضل على الإطلاق بتاريخ المسابقة، وذلك خلال مشاركته، اليوم الإثنين، في سلسلة محاضرات المدينة التعليمية التابعة لمؤسسة قطر.

قطر مستعدة لاستقبال كأس العالم 2022

وقال جياني إنفانتينو: “دولة قطر مستعدّة لاستضافة بطولة كأس العالم 2022 أكثر من أي دولة على مرّ التاريخ، وستقدّم أفضل مونديال على الإطلاق. لم أشهد قطّ استعداداً على هذا النحو لاستضافة المسابقة كما هو الحال في قطر”.

وتابع: “كل التجهيزات مكتملة على مستوى البنية التحتية، ما يعني أننا سنركز في هذه البطولة على أن يحظى المشجعون القادمون إلى قطر بتجربة رائعة في جزء من هذا العالم الذي يرحب بالجميع، في بلدٍ رائع، ومنطقة رائعة. هذه البطولة لن تكون الأفضل على الإطلاق فحسب، وإنما ستكون حقاً فريدة من نوعها”.

وأوضح رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم جياني إنفانتينو : “تتمثل رؤيتنا في الفيفا بجعل كرة القدم رياضة عالمية بحقّ. غالباً ما نقول إنها رياضة عالمية، لكن عندما نتعمق في ذلك، نُدرك أن احتراف هذه الرياضة لا يزال متركزاً بين عدد من الفرق في أوروبا. لذلك نحن بحاجة لإعطاء المزيد من الفرص وإتاحة هذا المجال لمزيد من المجتمعات، وذلك من خلال كرة القدم، ولا سيما المجتمعات في العالم العربي، وهذا يعتبر أمراً مهماً”.

450 مليون شخص

وأضاف: “يوجد في هذه المنطقة 450 مليون شخص، وهناك شغف كبير لكرة القدم في العالم العربي، لذا أعتقد أن استضافة بطولة كأس العالم في قطر، ولأول مرة في التاريخ، كحدث رائع، ستكون لها قدرة هائلة على إلهام الشباب والأجيال المقبلة في هذه المنطقة، لتطوير هذه الرياضة على اختلاف مستوياتها”.

واختتم جياني إنفانتينو حديثه: “نحن في الاتحاد الدولي لكرة القدم، وقطر، وكلَ جزء من الفريق المنظم لكأس العالم 2022، نتطلع إلى تبنّي الاستدامة، لأننا نريد أن يكون لصناعة كرة القدم تأثير فاعل في هذا المجال حول العالم من بطولة إلى أخرى، وهذا ما سيتجسد في هذه البطولة، وذلك انطلاقاً من التزام قطر بذلك، وهذا أيضاً ما نشهده الآن، وحتى المباراة النهائية من البطولة. لكن الأهم هو الاستمرار في ذلك خلال البطولات اللاحقة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى