غير مصنف

مهند طه طلب من الناشئين المغادرة

على خلفية عدة تجاوزات، قال طه إنه طلب من الناشئين من خارج دمشق المغادرة نظراً لأن النادي غير قادر على تحمل مسؤوليتهم.

على خلفية عدة تجاوزات، قال طه إنه طلب من الناشئين من خارج دمشق المغادرة نظراً لأن النادي غير قادر على تحمل مسؤوليتهم.

كشف رئيس اللجنة المؤقتة لتسيير أمور نادي الوحدة مهند طه تفاصيل حول تجاوزات لاعبي النادي، وعدم انضباطهم واستغلالهم باقي الفئات العمرية.

ونقلت إذاعة شام إف إم الموالية عن طه أن الفندق الذي يقيم فيه لاعبو الوحدة طردهم بسبب مشاكل تتعلق بتناول عددٍ منهم “للأركيلة”.

وأضاف أن إدارة الفندق أكدت له أنها لن تستقبل اللاعبين مجدداً، لذلك عمل مع الكادر الإداري على تأمينهم في فندق آخر.

وأقر أن كلًّا من فريق الرجال والسيدات يتناولون “الأركيلة” في الفندق، إلا أن الأدهى من ذلك تأكيده أن أولئك اللاعبين يستخدمون الناشئين (دون سن 18 عاماً) لخدمتهم، واصفاً ذلك بالمعيب.

واعترف طه أن نادي الوحدة مليء بالمشاكل، معرباً عن اعتقاده بأن الحل يكمن بانتخاب إدارة جديدة، وإلا فالوضع سيكون أسوأ من ذلك.

فضيحة بالملايين نادي الوحدة

وشهر أيلول الماضي، تقدم مستثمر مطعم في دمشق بشكوى ضد رئيس نادي الوحدة ماهر السيد، وذلك على خلفية امتناعه عن تسديد فواتير مترتبة للمطعم.

وقال موقع صاحب الجلالة، حينها إن مستثمر مطعم “غاردن” تقدم بشكوى لفرع الاتحاد الرياضي من أجل تحصيل حقوقه المالية المترتبة على ماهر السيد، بعد أن رفض الأخير تسديدها لافتاً إلى أن للمطعم 12 مليون ومئة وسبعين ألف ليرة.

وفي تبرير ذلك المبلغ الكبير، أوضحت الشكوى أنها قيمة فواتير وجبات مقدمة للاعبي النادي والكوادر، بالإضافة إلى اجتماعات السيد وعزائمه الخاصة خلال أشهر حزيران وتموز وآب للعام الجاري.

ومنذ سيطرة البعث على السلطة في سوريا، تحولت الأندية والاتحادات الرياضية إلى بؤر فساد أدت إلى تدني مستوى الرياضة على كافة الصعد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى