غير مصنف

الأدب فى حياة المصريين القدماء

عقد نادى أدب بيت ثقافة مطاى لقاء أدبي بعنوان الأدب فى حياة المصريين القدماء

قدمت الهيئة العامة لقصور الثقافة برئاسة الفنان هشام عطوة بفرع ثقافة المنيا بإقليم وسط الصعيد الثقافى، مجموعة متنوعة من الأنشطة الثقافية والفنية.

وعقد نادى أدب قصر ثقافة المنيا الندوة الأسبوعية للنادي لمناقشة قضية مهمة تشغل الكثيرين في الآونة الأخيرة وهي قضية “تأخر الدراما المصرية عن الصدارة وانحدارها علي المستويين الفني والأخلاقي”.

أدار الندوة القاص الدكتور شوقي السباعي رئيس النادي، اختتم اللقاء بالأمسية الإبداعية بحضور الشاعر احمد أبوبكر سكرتير النادي والسيناريست عماد النشار والأديب محسن خيري، حيث قدم المبدعين والشعراء العديد من القصائد الشعرية المتنوعة.

وفي نفس السياق تم عرض فيلم رسوم متحركة بنادى السينما بعنوان “التصالح” سينما الأطفال ويتناول الفيلم بدايات الأنسان الأول واكتشاف الكون من حوله وتطويعه لخدمته وعرض مراحل التطور من زراعة وصناعة وبناء حتى وصولنا للعصر الحديث الذى نعيشه فى شتى المجالات، بالإضافة إلى ورشة فنية للتدريب على الرسم والتلوين بقسم الفنون التشكيلية مع مشرفى القسم.

قصر ثقافة ملوى الفنون الشعبية

كما قدمت فرقة قصر ثقافة ملوى للفنون الشعبية العديد من التبلوهات الغنائية الراقصة التى تحاكى التراث منها عربى ياعربى، امانه يامراكبى، شعبيات والفرقة من تدريب محمد شحاته تصميم وإخراج الفنان الكبير اسامه عبد الله.

وقدمت الهيئة العامة لقصور الثقافة برئاسة الفنان هشام عطوة، بفرع ثقافة المنيا بإقليم وسط الصعيد الثقافى مجموعة متنوعة من الأنشطة الثقافية والفنية، حيث عقد نادى أدب بيت ثقافة مطاى لقاء أدبي بعنوان “الأدب فى حياة المصريين القدماء “، حاضره الدكتور موسى نجيب، والروائي ناصر عاشور، أوضح نجيب أن المصريون القدماء عرفوا أنواعاً مختلفة من الأدب منذ القدم، ففي مصر القديمة كانت هناك القصص التي رواها قدماء المصريين للتسلية أو لايصال مضمون وجوهر رسالة أو حكمة أخلاقية، وكانت أقدم القصص و أحبها لدى المصريين قصة سنوحي،وكانت السير الذاتية أقدم أشكال الأدب المصري القديم، وهناك الكثير من الأمثلة التي تتمتع بالجودة العالية، ومن تلك السيرة الذاتية للمسئول ويني والتي جاءت من مصلى مقبرته في أبيدوس وبدأت مع نهاية الأسرة الخامسة تظهر نصوص دينية طويلة تعرف “بمتون الأهرام” وقد شوهدت أول الأمر في هرم الملك أوناس بمنطقة سقارة.

تناول عاشور الحكايات والروايات فى مصر القديمة حيث قال أنه شملت القصص التي تعود لعصر الدولة الوسطى قصة مجلس الملك خوفو والملك منقرع والقائد ساسينيت والفلاح الفصيح، وحكاية الملاح التائه أما قصص عصر الدولة الحديثة فشملت قصة سقوط يافا وحكاية الأمير الملعون وقصة الأخوين وقصة وينامون،و كتبت القصص التي ترجع للألفية الأولى قبل الميلاد بالديموطيقية مثل قصة لوحة المجاعة التي تروي قصة تعود لعصر الدولة القديمة، وقصص خعمواس، التى تعود إلى الأسرة التاسعة عشرة) وإيناروس وغيرها من القصص والروايات، واختتم اللقاء بفتح حوار ومناقشة مع الحضور وقام المحاضرين بالرد على استفسارات وتساؤلاتهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى