الرياضة

تاريخ إيران في وجود الذكور بكرة قدم نسائية

اعترفوا قبل سنوات بوجود لاعبين ذكور وسط النساء

قبل 6 أعوام، تناقلت وسائل إعلام إيرانية أسماء 8 لاعبين ذكور مثلوا منتخب بلادهم للسيدات في الأعوام الماضية.

وبعد 8 سنوات من الجدل ورفض الاتحاد الإيراني لكرة القدم تقارير تحدثت عن وجود 4 ذكور في المنتخب الوطني للسيدات، قال مصدر مقرب من اتحاد كرة القدم إن 8 لاعبين وليس 4 مثلوا منتخب إيران للسيدات.

يذكر أن الحديث عن وجود لاعبين ذكور في المنتخب الإيراني للنساء يرجع إلى عام 2008، عندما تحدث محمد مرتضى نجاد رئيس أحد أندية كرة القدم الإيرانية عن وجود رجال في المنتخب، لكن الاتحاد الإيراني وصف تلك الأحاديث حينئذ “بالكاذبة”.

ونشرت صحيفة “تلغراف” (Telegraph) البريطانية في 2014 تقريرا بعد اكتشاف 4 رجال في المنتخب النسائي، ليعلن الاتحاد الإيراني لكرة القدم طرد هؤلاء اللاعبين في فضيحة تناقلتها مختلف وسائل الإعلام العالمية.

شكوك أردني في حارسة مرمى إيرانية

تعهدت حارسة مرمى منتخب إيران لكرة القدم للسيدات بمقاضاة الاتحاد الأردني لكرة القدم “المتنمر” بعد أن اتهمها بأنها رجل.

وصدت زهرة قدي (32 سنة) ركلتي جزاء في الفوز 4-2 بركلات الترجيح على الأردن في أوزبكستان في 25 سبتمبر/أيلول الماضي، مما يعني أن منتخب إيران النسائي تأهل لأول مرة على الإطلاق لكأس آسيا للسيدات.

يذكر أن المنتخب الإيراني للسيدات تأهل إلى بطولة أمم آسيا 2022 التي ستقام في الهند بعد تغلبه بالمباراة الحاسمة على نظيره الأردني بركلات الترجيح.

وانتهى الوقت الأصلي من المباراة التي أقيمت في العاصمة الأوزبكية طشقند بالتعادل 0-0، ليحتكم المنتخبان إلى ركلات الترجيح التي تألقت فيها حارسة المرمى الإيرانية وقادت فريقها إلى التأهل للبطولة القارية.

وبعد المباراة، طالب الاتحاد الأردني لكرة القدم من الاتحاد الآسيوي للعبة “بالتحقق من جنس قدي”.

وبحسب صحيفة “حرييت” (Hurriyet) التركية أكدت “قدي” -بشكل قاطع- “أنا امرأة.. هذا تنمر من الأردن. وأضافت “سأقاضي اتحاد الكرة الأردني”.

وطالب الاتحاد الأردني بفتح تحقيق لحسم جنس حارسة المرمى سواء أكانت ذكرا أم أنثى.

ورد الاتحاد الآسيوي على الشكوى الأردنية بسرعة مؤكدا أن التحقيق أثبت أن جنس اللاعبة الإيرانية أنثى.

وشارك رئيس الاتحاد الأردني الأمير علي بن الحسين الرسالة السبت الماضي، ووصفها بأنها “قضية خطيرة للغاية إذا كانت صحيحة”، وطالب الاتحادَ الآسيوي لكرة القدم بـ”الاستيقاظ”.

وقال متحدث باسم الاتحاد الآسيوي لكرة القدم إن “الاتحاد الآسيوي لكرة القدم لا يعلق على التحقيقات أو الإجراءات الجارية، سواء كانت فعلية أو محتملة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى