غير مصنف

العالم يتغذى من خلال الترجمة

الترجمة تقرب البعيد وتقوي العقائد

الترجمة هي عملية تحويل نص أصلي مكتوب (ويسمى النص المصدر) من اللغة المصدر إلى نص مكتوب (النص الهدف) في اللغة الأخرى إليكم أهم وأفضل فوائد الترجمة

أبرز مميزات الترجمة

تحافظ الترجمة على السلام والأمن العالمي، وذلك لمشاركة المترجمين في تحويل الخطب والوثائق الرسمية وصياغة معاهدات السلام بدقة، بجانب مشاركتهم في محادثات قادة العالم لرعاية العلاقات وتوفير البصيرة والتوجيه للرؤساء والوزراء ومنعهم من إنشاء برامج مزيفة للثقافة ومساعدتهم في تحقيق انطباع جيد لهم وللمصالح.

وتلعب الترجمة دوراً مهماً في السياسة فهي أداة جيدة للتواصل مع الناخبين ذوى اللغات المختلفة، مما يحقق مناخاً جيداً للديمقراطية كما في الولايات المتحدة إذ يتحدث شخص واحد بين خمسة أشخاص لغة غير إنجليزية بالمنزل، بالإضافة إلى ذلك تسهم الترجمة في خلق الوظائف، حيث أن هناك أكثر من 26000 شركة في جميع أنحاء العالم تبيع خدمات الترجمة التحريرية والفورية.

تساهم في الاقتصاد

تعتبر الترجمة أيضاً مساهم أساسي في أي اقتصاد حي، إذا أنها لا تقصر الوظائف على المترجمين فقط ولكن توظف العاملين في مجالات التمويل والمبيعات والتكنولوجيا والتسويق وإدارة المشروعات والهندسة أيضاً.

وتسهم التراجم الدينية في تقوية العقائد والشرائع الدينية.

ويمكن للترجمة أن تساعد في تعزيز السياحة العالمية من خلال تقديم الترجمة الصحيحة للسياح جنباً إلى جنب مع الإرشاد الحقيقي

وتلعب الترجمة دوراً رئيسًا في تغذية العالم كله، حيث أن شركات الأغذية والمشروبات الكبرى بفضل الترجمة، استطاعت التواصل مع الزبائن الذين يتكلمون لغات أخرى، وهو ما يعني أن أدلة الموارد البشرية، وبرامج التدريب – وأحياناً، حالات تعويض العمال، وحتى آلية وضع الطعام على الطاولة يجب أن تترجم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى