صحة

مرض معقد يتسبب بتدني احترام الذات وصعوبات العمل

السمنة مرض معقد يؤثر في الحياة الاجتماعية والعملية

تُعَرَّف السمنة بأنها تلك الحالة الطبية التي تتراكم فيها الدهون الزائدة بالجسم إلى درجةٍ تتسبب معها في وقوع آثارٍ سلبيةٍ على الصحة

يوما بعد يوم تتزايد حالات زيادة الوزن التي تعد واحدة من أكثر المشاكل الصحية انتشارا في العالم، ومن أهم العوامل المسببة لها التوتر وقلة الحركة، لكن ما هو التعريف الدقيق لزيادة الوزن؟ وما هي أهم أعراضها؟ وكيف تؤثر على حياتنا اليومية؟ وكيف يتم تقييمها من منظور علم النفس؟

في تقرير لها، تقول صحيفة جمهوريت (cumhuriyet) التركية إنه يمكن علاج زيادة الوزن عبر التمارين الرياضية أو العمليات الجراحية المصحوبة بالحميات الغذائية، ويقوم المختصون بتحديد طرق العلاج الأنسب لضمان الوصول إلى الوزن الصحي والمحافظة عليه.

تعريف السمنة من منظمة الصحة العالمية

وتعرّف منظمة الصحة العالمية السمنة بأنها تراكم مفرط للدهون في الجسم إلى حد يضر بالصحة.

ووفقا لتقرير الدراسة الأولية لـ”مسح التغذية والصحة في تركيا 2010″، فإن انتشار السمنة في تركيا بلغ 20.5% بين الرجال، و41% بين النساء، أي بمعدل 30.3%.

وتقدم اختصاصية التغذية فاطمة أرسلانهان أهم الأعراض والمشاكل الصحية والنفسية المتعلقة بالسمنة.

توضح أرسلانهان أن أهم أعراض السمنة هي اضطرابات النوم وتورم القدمين وآلام الظهر ومشاكل التنفس والشخير والإرهاق، وتنتشر الأعراض لدى من تفوق أعمارهم 15 عاما.

انتشار السمنة في المجتمعات المعاصرة

تؤكد الاختصاصية أن السمنة التي تنتشر بشكل كبير في المجتمعات المعاصرة تسبب مشاكل نفسية مثل عدم الرضا عن شكل الجسد، وتدني احترام الذات، ومشاكل في العلاقات بين الأزواج، وصعوبات في العمل والحياة الاجتماعية، وتراجع القدرة الجنسية.

المرحلة صفر: لا يوجد عامل خطر متعلق بالسمنة (ضغط الدم، ومشاكل السكر).

المرحلة الأولى: يمكن رؤية عوامل الخطر البسيطة المرتبطة بالسمنة (فرط ضغط الدم، وانخفاض نسبة السكر في الدم لدى الصائمين، وارتفاع إنزيمات الكبد)، وتكون الأعراض (ضيق التنفس، وآلام المفاصل، والوهن).

المرحلة الثانية: يلاحظ وجود أمراض مزمنة مرتبطة بالسمنة (ارتفاع ضغط الدم، داء السكري من الدرجة الثانية، توقف التنفس أثناء النوم، آلام في المفاصل، الارتجاع المريئي، متلازمة تكيس المبايض، اضطرابات القلق).

المرحلة الثالثة: يلاحظ وجود أمراض مزمنة مرتبطة بالسمنة وهي (احتشاء القلب، قصور القلب، المضاعفات الناتجة عن مرض السكري، آلام المفاصل).

المرحلة الرابعة: يلاحظ وجود اضطرابات عضوية شديدة بسبب السمنة.

درجات السمنة

يتم اعتبار أن الشخص يعاني من السمنة من خلال قسمة الوزن على مربع طوله.

واعتمادا على هذا يعتبر أنه:

من 20 إلى 24.9 وزن طبيعي.

من 25 إلى 29.9 يعاني من زيادة الوزن.

من 30 إلى 34.9 مصاب بالسمنة.

من 35 إلى 39.5 مصاب بالسمنة من الدرجة الثانية.

من 40 إلى 49.9 مصاب بالسمنة المفرطة.

50 فما فوق أعلى درجة من السمنة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى