الأسرة

أمور تجعل الزوج سعيداً !

بعض الرجال يتأثرون إلى حد كبير عندما يبتعدون عن عائلاتهم الصغيرة، فيكون هذا الأمر أحد أبرز الأسباب التي تحولهم إلى رجال مكتئبين غير سعداء.

يعتبر الاكتئاب مرضا يصيب العديد من الأشخاص، وخاصة منهم المتزوجين، فهو حالة نفسية تنتج عن عدد من الأحداث الجديدة التي تطرأ على حياة الرجل بالإضافة إلى تبدل نمط حياته بشكل مختلف تماماً.

ويمكن معرفة الأسباب المؤدية لهذا المرض والتي تدفع الرجل إلى الشعور بالاكتئاب، ومن ثمة البحث عن الحلول لتجاوز هذه المشكلة.

أسباب الإكتئاب

دخول الرجل فجأة إلى مكان مليء بالمسؤولية، الهموم والتضحيات والتي تفرض عليه نمطاً معيناً من الحياة يختلف بشكل كبير عن النمط الذي كان يتبعه قبل اتخاذ قرار الارتباط الأبدي.

توقف الزوجة عن الاهتمام به كما كانت تفعل قبل أن تجتمع معه في بيت واحد.

بعض الرجال يتأثرون إلى حد كبير عندما يبتعدون عن عائلاتهم الصغيرة، فيكون هذا الأمر أحد أبرز الأسباب التي تحولهم إلى رجال مكتئبين غير سعداء.

الإهمال العاطفي الصادر عن الزوجة، قد يخلق الاكتئاب عند الرجل بعد الزواج خاصة إذا كان قد اعتاد على الدلال قبل زواجهما.

نشوب المشاكل منذ اليوم الأول بعد الزواج وتراكمها، هما عاملان لا يستهان بهما في التأثير على نفسية الزوج.

المشاكل المهنية أو المادية هي إحدى مسببات الاكتئاب عند الرجل فليس بالضرورة أن تكون المشاكل ناتجة من داخل المنزل.

المشاكل مع أهل الزوجة قد تؤثر على الرجل أيضاً.

اللقاء الحميم غير الناجح قدر يسبب اكتئاب الرجل فترة بعد فترة.

ويمكن معالجة مشكلة الاكتئاب من خلال

  • محاولة احضار هدايا للزوج
  • عرض السفر عليه إلى مكان هادئ للاسترخاء وقضاء وقت حميم وممتع سوياً.
  • عدم رفض اللقاء الحميمي إن قام بطلبه لأن هذا الأمر قد يحسن مزاجه.
  • أخذ عطلة من العمل والاهتمام بكل تفاصيل حياته، والبوح بعبارات الحب والحنان.
  • قبل النوم، إجلسي بجانبه داعبي شعره، وانتظريه حتى يغفو لكي يشعر بالأمان والطمأنينة، فالرجل في هذه الفترة يحتاج إلى الاهتمام كالطفل الصغير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى