الأخبار

علاقات ثنائية بين أمريكا ومصر مطروحة على طاولة الحوار

علاقات قوية متشعبة بين مصر وأمريكا

قالت وزارة الخارجية المصرية في بيان صحفي إن حوار استيراتيجي بين القاهرة وواشنطن “سيتضمن تناول كافة أوجه علاقات التعاون الثنائي ومجالات العمل المستهدف تعزيزها خلال الفترة المقبلة على ضوء العلاقات القوية والمتشعبة بين البلدين الصديقين”.

كما يتناول ” التباحُث حول أبرز القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المتبادل، وذلك في إطار مواصلة التشاور مع الجانب الأمريكي بشأن أبرز ملفات التعاون المُشترك والتنسيق بين البلدين خلال الفترة المقبلة”.

وصرح السفير أحمد حافظ، المتحدث الرسمي باسم الخارجية المصرية بأنه من المقرر أن يلتقي الوزير شكري، خلال تواجده بواشنطن، مع نظيره الأمريكي أنتوني بلينكن وعدد من مسئولي الإدارة الأمريكية، كما سيتواصل مع مجموعة من أعضاء مجلسيّ النواب والشيوخ، بالإضافة إلى عقد لقاءات مع أبرز مراكز البحث والفكر.

علاقات قديمة تمتد الى القرن ال19

العلاقات الأمريكية المصرية تشير إلى العلاقات الثنائية بين أمريكا ومصر. تربط مصر بالولايات المتحدة الأمريكية علاقات قديمة تمتد إلى القرن التاسع عشر، وتعود بداية هذه العلاقات إلى توقيع المعاهدة الأمريكية – التركية التجارية في 7 مايو 1830.

بدأ بين وزير الخارجية المصري، سامح شكري خلال زيارة له إلى العاصمة الأمريكية، واشنطن، الحوار بين مصر والولايات المتحدة الأمريكية ويتناول كافة أوجه علاقات التعاون الثنائي ومجالات العمل المستهدف تعزيزها خلال الفترة المقبلة فضلاً عن التطرق لبعض القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك بين البلدين.

وأفاد المتحدث باسم الخارجية المصرية السفير أحمد حافظ بأن شكري سيلتقي خلال الزيارة نظيره الأمريكي أنتوني بلينكن وعددا من مسؤولي الإدارة الأمريكية، كما سيتواصل مع مجموعة من أعضاء مجلسيّ النواب والشيوخ، إضافة إلى عقد لقاءات مع أبرز مراكز البحث والفكر.

سامح حسن شكرى سليم دبلوماسي مصري، كلفه المهندس إبراهيم محلب رئيس مجلس الوزراء، بتولي حقيبة وزارة الخارجية، في التشكيل الجديد بأول حكومة في عهد عبد الفتاح السيسي عقب أحداث 30 يونيو.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى