اقتصاد

بالتعاون مع شركة محلية تطوير حقل بلال المشترك

تم توقيع العقد بين شركة بارس للنفط والغاز ( POGC ) ، وهى شركة تابعة للشركة الوطنية الإيرانية للنفط ( NIOC )

يقع حقل بلال في الجزء الشرقي لحقل بارس الغازي المشترك مع قطر، وعلى بُعد 90 كيلومترا جنوب غربي جزيرة لاوان، وحقل غاز بلال هو حقل مشترك بين إيران وقطر.

وقعت طهران عقدا بقيمة 440 مليون دولار مع شركة محلية لتطوير حقل الغاز بلال الذي تتقاسمه إيران مع قطر. وقد احتفل وزير النفط الايراني بالاتفاق باعتباره مؤشرا على ان اي عقوبات اميركية لا يمكن ان توقف صناعة النفط الايرانية.

إيران تتحدى أمريكا

تم توقيع العقد بين شركة بارس للنفط والغاز ( POGC ) ، وهى شركة تابعة للشركة الوطنية الإيرانية للنفط ( NIOC ) ، وشركة التنمية المحلية بتروبارس. ومن المقرر ان تقوم بتروبارس بدورها بحفر ثمانية آبار في حقل النفط البحري وبناء وتركيب خط انابيب لنقل الغاز على بعد 20 كيلومترا.

وبموجب العقد، سينتج حقل النفط خلال 34 شهرا 500 مليون قدم مكعب (ما يعادل 14 مليون متر مكعب) من الغاز يوميا. ومن المقرر تجهيز الغاز المنتج في المصفاة البرية في المرحلة 12 من جنوب بارس.

ويقع حقل بلال للغاز في الخليج الفارسي شرق بارس الجنوبية على بعد حوالى 90 كلم جنوب غرب جزيرة لافان.

“هذاالعقد والعقود القادمة الأخرى تبين أننا نعمل بموجب العقوبات. من الآن فصاعدا، نخطط لتوقيع عقد واحد والشروع في خطة تطوير واحدة كل أسبوعين، وسوف نظهر أن تطوير صناعة النفط في البلاد لم يتوقف و نحن نشطون”، هذا ما قاله وزير النفط الإيراني بيجان زنقانة في حفل توقيع العقد يوم السبت, مؤكدا أن قطاع الطاقة في البلاد على قيد الحياة والركل على الرغم من العقوبات الأمريكية.

وأكمل “لقد أظهرنا أن الولايات المتحدة لا يمكنها ان تخفض صادراتنا إلى الصفر. ولن نعلن عن اجراءاتنا المتعلقة بصادرات النفط حيث انها ستجعل الاعداء اكثر يقظة، وتوقع الوزير ان يصل انتاج ايران من البتروكيماويات الى اكثر من 100 مليون طن فى المستقبل القريب.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى