غير مصنف

أثمن مايمكن العثور عليه على الإطلاق

ذهب ومجوهرات ومصنوعات يدوية بين أيادي فريق البحث

الكنز هو مجموعة من المواد والأشياء الثمينة تكون عادة مخبأة أو ضائعة، ويعرف الكنز في علم الآثار بكونه اكتشافاً يحتوي على قطعتين نقديتين على الأقل في مكان واحد ولكن هل الكنوز فعليا من الأساطير فقط ؟

بالطبع لا حيث يقترب مستكشفون (صائدو كنوز) من العثور على أكبر كنز في العالم، يعود تاريخه إلى أكثر من 1000 عام.

وذكرت صحيفة “ميرور” البريطانية،إن قيمة الكنز تقدر بـ 15 مليار جنيه إسترليني (نحو 20 مليار دولار)، مشيرة إلى أنه “إذا تم اكتشاف الكنز، فمن المعتقد أنه سيكون أثمن ما يمكن العثور عليه على الإطلاق”.

وأضافت الصحيفة أن فريق البحث، المعروف باسم “المعبد الإثني عشر”، في فنلندا يبحثون منذ عام 1987، عن كنز “لمنكانين”، الذي يحتوي على الذهب والمجوهرات والمصنوعات اليدوية.

وأشارت إلى أن “الفريق يقضي كل صيف بحثا عن هذا الكنز، ويعمل ست ساعات يوميا على مدار الأسبوع”، موضحة أنه “يعتقد أن الكنز الضخم يضم حوالي 50000 حجر كريم، بما في ذلك الياقوت والياقوت الأزرق والزمرد والماس، إلى جانب أكثر من ألف قطعة أثرية يعود تاريخها إلى آلاف السنين، وعدد من التماثيل بالحجم الطبيعي من الذهب عيار 18 قيراطا”.

وسافر أعضاء الفريق من جميع أنحاء العالم الصيف الماضي، بما فيها روسيا وأستراليا والولايات المتحدة والسويد والنرويج وألمانيا وهولندا، للمشاركة في عملية البحث.

أشهر عديدة على اكتشاف أكبر كنز في العالم

وقال مؤلف كتاب عن ”الكنز“ يدعى كارل بورجن: “أعرف أنه تم إحراز تقدم كبير في عملية الحفر في المعبد، وأن الفريق يشعر بالحماس بشكل خاص بشأن الأشهر المقبلة”.

وأضاف بورجن، أن “هناك الآن حديثا في المخيم عن كون الفريق على وشك اختراق كبير، يمكن أن يكون من حيث القيمة الحقيقية اكتشاف أكبر كنز في العالم وأكثرها قيمة”.

ولفتت الصحيفة البريطانية إلى أنه ”تم الاعتراف بوجود الكنز عام 1984، عندما ادعى مالك الأرض إيور بوك، أن عائلته تنحدر مباشرة من “لمنكانين”الذي يظهر في الأساطير الوثنية الفنلندية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى