Site icon المسار نيوز 24

رئيس اثيوبيا يهدد جبهة شعبية وفيس بوك ترد

رئيس اثيوبيا يهدد جبهة شعبية وفيس بوك ترد

الرئيس الأثيوبي يحرض على العنف من خلال منشور على الفيس بوك حيث حذف موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» الأربعاء، منشورًا على صفحة رئيس الوزراء الإثيوبي، آبي أحمد، لتحريضه على العنف.

وجاء الحذف لانتهاك المنشور سياسات موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» إذ يُعد تحريضًا على العنف، بدعوته للشعب لحمل السلاح في وجه مقاتلي تيجراي.

وتعهد آبي أحمد، في الذكرى السنوية لاندلاع حرب تيجراي، بدفن من وصفهم بـ«الأعداء»، في إشارة إلى مقاتلي إقليم تيجراي.

الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي

وقالت الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي إنها سيطرت على بلدة استرتيجية تبعد حوالي 350 كم عن العاصمة أديس أبابا.

وسيتوجه المبعوث الأمريكي الخاص، جيفري فيلتمان، إلى إثيوبيا غداً للبحث عن حل سلمي وسط تصاعد الصراع مع جبهة تحرير تيجراي.

وأعلنت إثيوبيا حالة الطوارئ، الثلاثاء، موجهة نداء للمواطنين بحمل السلاح والدفاع عن بيوتهم وأحيائهم، مع تقدم قوات تيجراي وأورومو نحو العاصمة.

وأعلنت قوات تيجراي وأورومو السيطرة على مدن استراتيجية قرب العاصمة أديس أبابا، مهددة بالزحف نحو العاصمة.

التخطي إلى شريط الأدوات